تلمذة مع المسيح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قداس ابونا بيشوي علي قناة c t v
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 11:55 pm من طرف naderegyptair

» ترنيمة يا يسوع تعبان
الخميس مارس 15, 2012 8:56 am من طرف زهرة المسيح

» هااااااااااااااااااام جدااااااااااااااااااااااااااااا
الجمعة مارس 09, 2012 7:17 pm من طرف البابا كيرلس

» جسد القديس العظيم ماسربل
الجمعة مارس 09, 2012 7:12 pm من طرف البابا كيرلس

» يسوع باعت رساله لاولاده النهارده
الجمعة مارس 09, 2012 6:59 pm من طرف البابا كيرلس

» ارجو الصلاه من اجل البابا
الجمعة مارس 09, 2012 6:50 pm من طرف البابا كيرلس

» لماذا اختار المسيح ان يموت مصلوبا
الجمعة مارس 09, 2012 6:41 pm من طرف البابا كيرلس

» هل يوجد حلال وحرام فى المسيحية
الأربعاء مارس 07, 2012 8:06 pm من طرف البابا كيرلس

» عارفة يعني إيه إحنا أصحاب ؟
السبت فبراير 25, 2012 8:51 pm من طرف Admin


ملامح هامة للتوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملامح هامة للتوبة

مُساهمة من طرف shenouda في السبت مارس 19, 2011 2:35 pm

ملامح هامة للتوبة :
لكي تكون التوبة ناجحة ، يجب أن تشتمل علي الملاح التالية :
1- سريعة :
فما أخطر تسويف العمر باطلا .
"إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم ، فإن خلاصنا الآن اقرب مما كان حين آمنا" ( رو 13 : 11 ) .
"الله الآن يأمر جميع الناس فى كل مكان أن يتوبوا ، متغاضيا عن أزمنه الجهل" ( أع 17 : 20 ) .
"اليوم إن سمعتم صوته فلا تقسوا قلبوكم" (عب 3 : 7 ، 4 : 7) .
"هوذا الآن وقت مقبول ، هوذا الآن يوم خلاص" (2كو 6 : 2) .
إن خطورة تأجيل التوبة تأتى من التالي :
من يضمن عمره ، حتى يؤجل توبته إلي الغد ؟
القيود الحريرية للخطية ، ستتحول مع الوقت إلي قيود حديدية ، تصعب معها التوبة ، وتتطلب جهادا أكبر .
إن تأجيل التوبة يعطى فرصة لأصدقاء السوء أن يسحبونا إلي الخلف ، ويورطونا فى نوعيات وكميات من الخطايا ، أكثر مما كان . إن التائب الصادق ، يجب أن ينطلق بتوبة كالصاروخ حامل سفينة الفضاء ، الذي يجب أن يمرق عنان السماء بسرعة معينة ، حتى يفلت من الجاذبية الأرضية .
2- حاسمة :
فالتائب المتردد :
"لا يظن أنه ينال شيئا من عند الرب" (يع 1 : 7) . "رجل ذو رايين هو متقلقل فى جميع طرقه" (يع 1 : Cool .
ومن المهم أن يحسم الإنسان أموره ، بعد أن يحسب حساب النفقة قائلا : "كم من أجير لأبي ، يفضل عنه الخبز ، وأنا أهلك جوعا .. أقوم وأذهب إلي أبى وأقول له : يا أبى أخطأت" (لو 15 : 17 ، 18) .. إن الحسم ينتج من الإقتناع .. فإذا ما إقتنع الإنسان بخطورة الخطيئة ، وإمكانيات الدمار الهائل الذي تحدثه فى الكيان الإنسانى ، سوف يسرع بالتوبة دون تردد ، ودون التفات إلي الوراء وإلا صار كامرأة لوط التى تحولت إلي عامود ملح ، ناظرة وراءها إلي سدوم المحترقة .. لهذا يوصينا الرسول قائلا : "اذكروا امراة لوط" (لو 17 : 32) .
وإن كانت امرأة لوط شبيهة ببنى إسرائيل حين خرجوا من أرض مصر ، ولكن قلوبهم لم تخرج من أجسادهم ، فتذمروا علي موسى كثيرا ، مشتهين العودة إلي قدور اللحم والكرات ، إلا أن إبراهيم أب الآباء يقدم لنا النموذج البديل ، إذ خرج من أرضه ومن عشيرته ، فى حسم شديد ، وباقتناع كامل ، حتى دون أن يعلم إلي أين هو ذاهب ، لأنه آمن بالرب ، واقتنع أنه قادر علي تحقيق الوعد .
من هنا نقول أن التوبة العقلانية أكثر ثباتا من التوبة العاطفية ، توبة الحسابات اثبت وأعمق من توبة الإنفعالات توبة الاقتناع الواعى اقوى من توبة المشاعر الجياشة .. نعم .. لابد من عاطفة ومشاعر نحو الرب .. لكن المشاعر دون إقتناع ، لا تثبت أمام عواصف الشيطان ، وإغراءات الخطيئة ، وضغوط الاصدقاء .
3- شاملة :
فالتوبة السليمة يجب أن تشمل كل جوانب النفس ، وزوايا الحياة ..
- إنها توبة الفكر ، عن كل انحراف ذهنى .
- وتوبة الحواس ، عن كل استخدام خاطئ .
- وتوبة القلب ، عن كل مشاعر سلبية .
- وتوبة الإرادة ، عن كل نية غير سليمة أو إتجاه غير بناء .
- وتوبة الأعمال ، عن كل تصرف سلبى ، أو سلوك لا يمجد الله .
- وتوبة الخطوات ، إذ تلتزم بطريق الملكوت .
إن أخطر ما فى التوبة ، أن تظل خطيئة محبوبة ، مقبولة منا ، ولا نجاهد ضدها ... فالذي لا يعطى الرب كل شئ ، كأنه لم يعطه أي شئ .
4- مستمرة :
فالتوبة فى المفهوم الأرثوذكسي والكتابى – هى توبة مستمرة طوال العمر .. وهذا واضح من غسل الرب لأرجل تلاميذه ، دون تكرار غسل اجسامهم .. فالمعمودية لا تتكرر .. لكن التوبة تتكرر ، إذ تتسخ ارجلنا من سلوكيات هذه الحياة ونحتاج أن نغسلها .
وما أحلي أن يحاسب الإنسان نفسه بعد كل سقطة ، ويقوم !! ولكن أحلي من ذلك ، أن يحاسب الإنسان نفسه قبل أي سقطة ، فينتصر بنعمة الله !! ان التائب الحقيقى يتوب كل يوم ، بل كل لحظة راجعا بقلبه إلي الله علي الدوام .. إنه فى حركة دائبة بين الترابيات والسمائيات .. كلما جذبه العالم أو الجسد أو إبليس إلي اسفل .. أسرع منتقضا ومنطلقا إلي أعلي . التوبة تجديد ذهنى مستمر .. ومطانيا دائمة .. التوبة قيامة أولى .. وحياة متجددة .. تمهدنا للقيامة الثانية وتنقذنا من الموت الثانى .
5- مثمرة :
"اصنعوا أثمارا تليق بالتوبة" (مت 3 : Cool .. فالمسيحية لا تكتفى بالشق السلبى فى التوبة ، أي الخلاص من السلبيات ، بل تتجه بنا إلي الشق الإيجابى ، أن نصنع اعمالا مقدسة ، ونطرح ثمارا لائقة . ومن غير المعقول أن شجرة التوبة تظل عقيمة ، بينما الرب يطلب منا ثمار الروح : المحبة ، والفرح ، والسلام ، وطول الاناه ، واللطف ، والصلاح ، والإيمان ، والوداعة ، والتعفف (غل 5 : 22) .
لقد أثمرت السامرية بتوبتها قداسة شخصية وخدمة جهارية .
وأثمر زكا بتوبته عطاء سخيا ، وتعويضا مناسبا لمن ظلمهم .
وأثمرت المجدلية حبا ، وبقدر ما أحبت الخطيئة ، أحبت الرب ، محبة نادرة وقوية .

avatar
shenouda
المشــــــرف العام
المشــــــرف العام

عدد المساهمات : 901
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى