تلمذة مع المسيح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قداس ابونا بيشوي علي قناة c t v
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 11:55 pm من طرف naderegyptair

» ترنيمة يا يسوع تعبان
الخميس مارس 15, 2012 8:56 am من طرف زهرة المسيح

» هااااااااااااااااااام جدااااااااااااااااااااااااااااا
الجمعة مارس 09, 2012 7:17 pm من طرف البابا كيرلس

» جسد القديس العظيم ماسربل
الجمعة مارس 09, 2012 7:12 pm من طرف البابا كيرلس

» يسوع باعت رساله لاولاده النهارده
الجمعة مارس 09, 2012 6:59 pm من طرف البابا كيرلس

» ارجو الصلاه من اجل البابا
الجمعة مارس 09, 2012 6:50 pm من طرف البابا كيرلس

» لماذا اختار المسيح ان يموت مصلوبا
الجمعة مارس 09, 2012 6:41 pm من طرف البابا كيرلس

» هل يوجد حلال وحرام فى المسيحية
الأربعاء مارس 07, 2012 8:06 pm من طرف البابا كيرلس

» عارفة يعني إيه إحنا أصحاب ؟
السبت فبراير 25, 2012 8:51 pm من طرف Admin


انت والاشجار...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انت والاشجار...

مُساهمة من طرف shenouda في الإثنين أبريل 25, 2011 10:24 pm

أنت والأشجار
الإنسان مثل الأشجار، بعضها ينبت عند مجرى الماء، فيرتوي، وينضر، وتحضر هامته، وتبتل أوراقه بندى الصبح، فيزهر ويثمر، وبعض الشجار تنمو فى بيئة جافة، فتصبح خشنة كالحة اللون، تحرقها الشمس، فتجف أوراقها، وتظل عقيمة بلا زهر ولا ثمر !. وحين خلق الله الإنسان، خلقه فى بستان، أراد الله الإنسان إن يعيش حياة الارتواء والشبع، أراد له آن يكون مورقاً ومزهراً ومثمراً – جسداً ونفساً وروحاً .
ولذلك، فقد بسط الله فى الأرض مائدة سخية، إذ ملأ الأرض بخيرات مادية وفيرة ومتنوعة لإشباع أجساد البشر جميعاً بصنوف الطعام، لكنه أراد للإنسان أيضاً أن يعيش فى ارتواء وشبع روحي فائض، لذلك قربه إليه ، فالاقتراب إلى الله هو السبيل الوحيد للشبع الروحي .
لكن الإنسان أبتعد عن الله، وسقط فى شهواته وأطماعه وخطاياه، فانفصلت روحه عن ينابيع الارتواء والشبع، أصبح الإنسان كائناً صحراوياً جافاً، يطلق جذوره فى الأرض أطماعه المادية، لعله يرتوي، فإذ به يزداد عطشاً ! ويظل طوال حياته يجرى، فلا يحقق راحة النفس، ثم يترك الإنسان نفسه الغالية، تحملها كل الرياح، فلا يستقر له حال. لقد استطاعت طبيعتنا الطامعة، أن تشتتنا وتفرقنا، فلم يعد الإنسان مستقراً على حال، ولقد حملتنا رياح الأطماع إلى حيث لا نعلم، وجعلتنا نتكور على ذواتنا، لتحملنا من مستنقع إلى أخر، فلا نكاد نستقر على نبع حتى نكتشف أنه ضحل قليل، وتمضى بنا الحياة إلى جفاف روحي و تصحر كامل ..لقد أصبحت حياتنا رمالاً وجبالاً وخوفاً !
avatar
shenouda
المشــــــرف العام
المشــــــرف العام

عدد المساهمات : 901
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى