تلمذة مع المسيح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قداس ابونا بيشوي علي قناة c t v
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 11:55 pm من طرف naderegyptair

» ترنيمة يا يسوع تعبان
الخميس مارس 15, 2012 8:56 am من طرف زهرة المسيح

» هااااااااااااااااااام جدااااااااااااااااااااااااااااا
الجمعة مارس 09, 2012 7:17 pm من طرف البابا كيرلس

» جسد القديس العظيم ماسربل
الجمعة مارس 09, 2012 7:12 pm من طرف البابا كيرلس

» يسوع باعت رساله لاولاده النهارده
الجمعة مارس 09, 2012 6:59 pm من طرف البابا كيرلس

» ارجو الصلاه من اجل البابا
الجمعة مارس 09, 2012 6:50 pm من طرف البابا كيرلس

» لماذا اختار المسيح ان يموت مصلوبا
الجمعة مارس 09, 2012 6:41 pm من طرف البابا كيرلس

» هل يوجد حلال وحرام فى المسيحية
الأربعاء مارس 07, 2012 8:06 pm من طرف البابا كيرلس

» عارفة يعني إيه إحنا أصحاب ؟
السبت فبراير 25, 2012 8:51 pm من طرف Admin


اين بيتك.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اين بيتك.....

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء يوليو 12, 2011 8:30 pm

كان احد المرسلين ، عائدا مع زوجته الى نيويورك ، بعد غياب سنين طويلة في أفريقيا ، حيث قضيا حياتهما، في مساعدة الفقراء والمحتاجين ، بكل ما يمتلكان من طاقة وصحة .

لم يتبقى لديهما أي مال ، فلقد تركا بلادهما وهما في ريعان الشباب ، وها هما في آخر مرحلة من حياتهما يعودان الى بلدتهما و هما يشعران بالغربة و الحاجة.
اكتشف هذا الرجل وزوجته أن الرئيس الامريكي Theodore Roosevelt على متن نفس الباخرة ، إذ كان عائدا الى نيويورك بعد رحلة صيد مصحوبا بالحرس والخدم وغيرهم من الحاشية .

وصـــلت الباخرة الى نيويورك ، وبدت الزينة رائعة ، والأعلام مرفرفة ، والموسيقى صاخبة ، و الشخصيات العظيمة متأهبة لإستقبال الرئيس العائد . بينما لم يكن أحد مكترثا بالمرسل وزوجته ، اللذان قضيا حياتهما في خدمة الرب في بلاد افريقيا . حزن ذلك المرسل جدا ، إذ لم يجد شخصا واحدا فى استقبالهما بعد تلك السنين الطويلة بعيدا عن وطنهما.

نزل ذلك المرسل وزوجته من الباخرة ، دون أن يشعر أحد بقدومهما ، وذهبا الى فندق بسيط جدا، الى أن يتيسر لهما إستئجار بيت صغير.

في تلك الأمسية ، شعر المرسل بحزن شديد، وضاق به الأمر... وبينما هو يصلي ، أخذ يقول : يا ربى لقد خدمناك زوجتى و أنا بأمانة كل هذه السنين الطويلة، ولم يوجد شخص واحد لإستقبالنا فى الميناء ، بينما عند عودة الرئيس من رحلة صيد كانت المئات في إستقباله.

وبينما كان يعبر عن حزنه شعر وكأن يدا تلمس كتفه ، وصوت حنون يقول له : يا بنى أنت لم تأتي إلى بيتك بعد .

مترجم

في بيت أبي منازل كثيرة . و إلا فإني كنت قد قلت لكم .أنا أمضي لأعد لكم مكانا (يو 14 : 2)

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى