تلمذة مع المسيح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» قداس ابونا بيشوي علي قناة c t v
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 11:55 pm من طرف naderegyptair

» ترنيمة يا يسوع تعبان
الخميس مارس 15, 2012 8:56 am من طرف زهرة المسيح

» هااااااااااااااااااام جدااااااااااااااااااااااااااااا
الجمعة مارس 09, 2012 7:17 pm من طرف البابا كيرلس

» جسد القديس العظيم ماسربل
الجمعة مارس 09, 2012 7:12 pm من طرف البابا كيرلس

» يسوع باعت رساله لاولاده النهارده
الجمعة مارس 09, 2012 6:59 pm من طرف البابا كيرلس

» ارجو الصلاه من اجل البابا
الجمعة مارس 09, 2012 6:50 pm من طرف البابا كيرلس

» لماذا اختار المسيح ان يموت مصلوبا
الجمعة مارس 09, 2012 6:41 pm من طرف البابا كيرلس

» هل يوجد حلال وحرام فى المسيحية
الأربعاء مارس 07, 2012 8:06 pm من طرف البابا كيرلس

» عارفة يعني إيه إحنا أصحاب ؟
السبت فبراير 25, 2012 8:51 pm من طرف Admin


الخدمة هى حب لله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الخدمة هى حب لله

مُساهمة من طرف shenouda في الجمعة مايو 13, 2011 8:38 pm

1- الخدمة هي حُب لله:
و قد نتسآل لماذا نُريد ان نخدم؟؟ ... هل لكي يكون لي شكل في الكنيسة و اكبر وسط اخوتي ام لأن لي اصحاب يخدمون؟؟ام لأنهم يأخذون افضل الاولاد في الخدمة؟؟ أم هي مركز اجتماعي؟؟...

أجمل شئ في الخدمة هي انها تعبير عن حُب لله ... الذي تُحبُه تُريد ان تَخدمُه حتى لو تُنظم له المكان أو تُلبي طلباته ... و مادام الذي أُحبُه له اولاد إذاً انا اخدم اولادُه ... نحنُ نُريد ان نخدم لأننا نُحب الله ... كُلما ادركنا عمل خلاص المسيح في حياتنا كُلما احببناه و خدمنا اولادُه ... كل انسان تَعَامَل مع صليب المسيح و ادركَهُ كُلما ادرك حُبهُ ... كُلما اشتاق ان يذوق الكُل محبة الله و يقول مع الكتاب "تعالوا لقد وجدنا المسيا"، "ذوقوا و انظروا ما اطيب الرب" ... لما يكون ولد مُحب روحاني و يجد ورق مراجعة مُفيد ... هذا الولد بمحبته يُعطي اصحابهُ الورق ... هكذا نحن وجدنا ينابيع محبة الله التي قدست و غيرت حياتنا و صرنا نُحب نجلس معهُ و نتقرب لهُ ... وجدنا فيه بنوة و كنز و صلاح و عطايا ثمينة فنقول تعالوا ليتكم تعرفوه ... لا تُضيعُوا عُمركم بعيد عنه ... قد يقول لك شخص لكني ردئ ... نقول لهُ هو جميل مع الخُطاة يقولك لا أُريد ان آتي لهُ ... نقول لهُ تعال اختبرهُ و ذوقُه ... يقول ليس الآن ... نقول لهُ لا تُؤجل ... يقولك لكني ردئ ... نقول لهُ انا خاطئ اكثر ... هو صدرُه واسع و مجبته كبيره ... تعال ...

السامرية لما جذبها المسيح و احبته و تذوقت محبتُه و احتمالهُ و صلاحهُ لم تستطيع ان تصمُت فقالت لكل المدينة تعالوا ... هكذا كُل من يتعامل مع المسيح و يُحبُهُ يُحب ان يكون ناقل جيد للمسيح و غناه و اسرارُه و محبته ... يكون انسان امين فعلاً لينقل عمل الخلاص لكل احد.

مُعلمنا بولس الرسول يقول "الذي احبني و اسلم ذاتهُ لأجلي" أحبني انا ... هو ليّ انا ... الخدمة حُب لله ... الخدمة ليست كلام بل عمل ... ان كُنت قد احببت الله فانك تُحبه في اولادُه و تُكرمُه فيهم ... هُم اعضاء جسدُه و اقتناهُم بدمِهِ فكيف تكون سلبي ... القديس يوحنا ذهبي الفم يقول "لا اعرف مسيحي لا يخدم" ... المسيحي يخدم ... المسيحي نور ولا يوجد نور لا يُضئ "لا يوقد سراج و يضعونه تحت المكيال" مادُمت مسيحي إذاً فأنت خادم ... إذاً انت مُضئ ... يقول القديس يوحنا ذهبي الفم "إن قلت لي ان الشمس لا تُضئ قد اُصدِقَك لكن مسيحي لا يخدم لا اُصدِقَك" قد يحدث كما حدث اثناء صلب ربنا يسوع ... اليست كانت الساعة السدسة اي الثانية عشر ظُهراً و اظلمت الشمس ... إذاً المسيحي لابُد ان يكون خادم بل و كارز ... يقولون لهُ ستواجه صعوبات و ضيقات ... يقول ليست بمهمة لكن المهم ان اكرز .

يحكي الانبا توماس اُسقف القوصية قصة ليتنا نأخُذها منهج حياة ... يُحكى عن خادم كان يخدم في قرية بها تعصُب شديد تجاه المسيحيين ... و لم يكُن بها كنيسة فكان الخادم يجمع المسيحيين في بيت ليُصلي بهم و يُعلمهُم ... عرف ذلك غير المسيحيين و عرفوا انه خادم غريب عن القرية فهددوه لو فعل ذلك مرة اخرى سيضربوه و يكسرون لهُ رجليه و قال للانبا توماس انهم هددوه فهل يذهب مرة اُخرى ام لا؟؟... فقال لهُ الانبا توماس ان ذهبت تنال بركة و ان لم تذهب فلا لوم عليك ... فقال الخادم للاسقف سأذهب و بالفعل في المرة التالية ذهب و جمع المسيحيين و صلى بهم و فيما هو خارج من القرية بعد خدمته ضربه الغير المسيحيين حتى انه وُضِع في الجبس ثلاثة اشهر و هددوه ان جاء مرة اخرى سيضربوه حتى الموت و قال لسيدنا انه سيذهب بعد شفاءه لخدمة هذه القرية و بالفعل بعد شفاءه ذهب للقرية و بعد إتمام خدمته فيها خرج اهل القرية غير المسيحيين و ضربوه بالفعل و قتلوه .... .

ما الذي يجعل الخادم يقول اموت و اخدم؟؟ الآبــاء الرسل جميعهُم استـُشهدوا عدا القديس يوحنــا الحبـيــب لأن الله استبقاه ليروي لنا عن الملكوت ... الاحدى عشر تلميذ و مُعظم السبعين رسول استشهدوا ... ما الذي يجعل الانسان يخدم حتى الموت؟؟ هل لأن الخدمة وظيفة؟؟ ام شكل اجتماعي؟؟ ... لأ ... الخدمة هي شهادة حُب ليسوع و امانة ... المخدومين هُم اولاد من احبني ... يسوع ... لذلك لابُد ان اُكرمهُم.
هناك تشبيه ليتنا نفهم ما وراءُه ... توجد شريعة في سفر التثنية تقول انه لو مات رجل بدون نسل يتزوج اخو الميت زوجه الميت ليُقيم نسل للميت و يُسمى الولي الاول و إن رفض ان يتزوجها فان اقرب انسان لها يتزوجها و يُسمى الولي الثاني لمن المرأة تعمل امرين مع الولي الاول الذي رفضها:
1- يخلع الولي الاول نعلهُ امام عشرة رجال و يُسمى بيته "بيت مخلوع النعل" و هذا تعبير منه انه رفض الارتباط بزوجة اخيه الميت و الدليل على ذلك ان نعلهُ مع هؤلاء الرجال العشرة.
2- تبصُق المرأة في وجههُ لانها غاضبة منه لأنه رفض ان يُقيم لزوجها الميت نسل.

القديس اغريغوريوس يقول ان الرجُل الميت هو المسيح و زوجتُه هي الكنيسة و اقرب ولي له هو نحن الخدام ... المسيح مات و لم يكتمل النسل المُقدس فترك لنا هذه المُهمة ... تخيل لو رفضنا الخدمة ..؟؟!! الخدمة هي حُب ... انا مديون لله بالكثير و اريد ان اخدمهُ بكل حُب ولا استطيع ان ارفُض خدمة اولادُه لأنه غالي عليّ ... إذا الخدمة هي حُب و ليس شكل اجتماعي ... و الله ينظُر للحُب اكثر اكثر ما ينظُر للعمل و يُقدر الحب نفسه اكثر من العمل نفسه ... لأنه يعلم مقدار الحُب في كل قلب .....

و الحُب له اشكال كثيرة اجمل شكل للحُب هو التوبة و العبادة ... إذاً الخادم تائب و مُصلي و مُحب لله و بالتالي هو مُوصِل جيد للحُب

avatar
shenouda
المشــــــرف العام
المشــــــرف العام

عدد المساهمات : 901
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى